وداعًا فيفيان

Information

انتقلت اليوم الى الآب السماوي المربيّة فيفيان عسّاف بعد أن قضت ثلاثين سنة من عمرها في حقل تربية الأطفال في ثانوية الراهبات الأنطونيات-روميه.
وليس لنا كإدارة وهيئة تعليمية وموظّفين وأهلاً وتلامذة إلا هذه الكلمات النابعة من القلب:
وداعًا يا اطيبَ النّاسِ و أصدقهم.
وداعُا يا من حملتِ لواء التّربية وعِرف العطاء نيشانًا على صدرك فانساق الاولاد وراء عطفك ينادونك: ماما.
وداعًا يا ابنةَ الدّير الّذي بذلتِ ثلاثين سنةً من عمرك في تنشئة اطفاله، متفانيةً في خدمتهم، مزوّدةً بحنان العذراء مريم، مغدقةً اسمى القيم وأعزّها على كل من يُحيط بكِ.
لا تخافي يا حبيبتَنا، ارقدي بأمان لأنّ الله لن يترك فلذتيك شربل وكارن، بل سيزرع في دربهما الأنقياء والأتقياء ليرافقوهما بأمان المسيح وسلامه.
أرقدي على رجاء القيامة يا فيفيان.

Date: December 13, 2019