دعوة قدّاس مار أنطونيوس

Information

Date: January 17, 2020

ANNOUNCEMENT

Information

Dear All,
“CHAMPIONS ELITE” center is proud to present a FREE TRIAL TAEKWONDO WORKSHOP
FOR YOUR KIDS (ALL AGES) on SATURDAY 11/JANUARY at 1:00 pm
In the “ PRIMARY BUILDING “ ROOF FLOOR ( GYM) .
DON’T MISS THIS OPPORTUNITY TO KNOW BETTER ABOUT TAEKWONDO AND WHAT
YOUR KID IS ABLE TO DO.

Date: January 10, 2020

بيان الأقساط المدرسية للسنة 2019 – 2020

Information

عند الساعة الثامنة صباحًا من يوم اجمعة الواقع فيه 20/12/2019، اجتمعت الهيئة الماليّة في ثانوية مار ضومط للراهبات الأنطونيّات، والمؤلّفة من المديرة الأخت باسمة الخوري، والمسؤول عن المحاسبة السيد ايلي شاهين عن المدرسة، مع رئيس لجنة الأهل في الثانوية السيد عماد سيف، واللّجنة الماليّة فيها الممثّلة بالسيدة سارين وازن والسيد ايلي الخوري، لدراسة الموازنة المدرسيّة وإقرارها.

وبعد عرض المعطيات التي نُظّمت الوقائع القانونيّة للموازنة المدرسية للسنة 2019 – 2020 على أساسها، لجهة الأعباء والأقساط المدرسيّة المطلوبة لتغطيتها، وعلى الرغم من كل ما استجدّ من غلاء وزيادات،

أعلنت مديرة الثانوية للجنة الأهل الكريمة أنّه، ونظرًا للأوضاع الصعبة التي يمرّ بها شعبنا والوطن، ونظرًا للأزمة الاقتصاديّة والماليّة الراهنة التي طالت أهل تلامذتنا جميعًا، قرّرت الراهبات الأنطونيات، التزامًا منها بمبدأ التضامن الذي سارت به منذ البدء، بعدم الالتزام بأية زيادة تترتّب على الأقساط التي تفرضها الموازنة القانونيّة للسنة 2019 – 2020، واعتماد أقساط السنة المدرسية الماضية 2018 – 2019 لهذه السنة المدرسية أيضًا.

وبالتالي تكون الأقساط المدرسية للسنة الحالية 2019 – 2020 على الشكل التالي:

 قسم الروضات              :       4.700.000 ل.ل.

المرحلة الابتدائية           :       4.750.000 ل.ل.

المرحلة المتوسطة          :       4.975.000 ل.ل.

المرحلة الثانوية             :       5.150.000 ل.ل.

سنة سلام وخير نتمنّاها للجميع،

صلاتنا أن يحمي الله وطننا وعائلاتنا ومدارسنا، ويعطينا فرح ميلاده المجيد وسلام القلب ومحو القلق ليعود لبنان “أكثر من وطن لأنه رسالة” إلهية للتلاقي والحوار والأخوّة الشاملة.

ميلاد مجيد وسنة مقدّسة

Date: December 20, 2019

وداعًا فيفيان

Information

انتقلت اليوم الى الآب السماوي المربيّة فيفيان عسّاف بعد أن قضت ثلاثين سنة من عمرها في حقل تربية الأطفال في ثانوية الراهبات الأنطونيات-روميه.
وليس لنا كإدارة وهيئة تعليمية وموظّفين وأهلاً وتلامذة إلا هذه الكلمات النابعة من القلب:
وداعًا يا اطيبَ النّاسِ و أصدقهم.
وداعُا يا من حملتِ لواء التّربية وعِرف العطاء نيشانًا على صدرك فانساق الاولاد وراء عطفك ينادونك: ماما.
وداعًا يا ابنةَ الدّير الّذي بذلتِ ثلاثين سنةً من عمرك في تنشئة اطفاله، متفانيةً في خدمتهم، مزوّدةً بحنان العذراء مريم، مغدقةً اسمى القيم وأعزّها على كل من يُحيط بكِ.
لا تخافي يا حبيبتَنا، ارقدي بأمان لأنّ الله لن يترك فلذتيك شربل وكارن، بل سيزرع في دربهما الأنقياء والأتقياء ليرافقوهما بأمان المسيح وسلامه.
أرقدي على رجاء القيامة يا فيفيان.

Date: December 13, 2019

البيان الصّادر عن الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة

Information

Date: December 9, 2019

مداخلة الأخت باسمة الخوري

Information

يوم الخميس الواقع فيه 5/12/2019 عقدت إدارة ثانوية الراهبات الأنطونيات-رومية لقاء لأهالي تلامذتنا، فالتقى الجميع في المسرح الكبير لمدّة ساعتين من الساعة الثامنة والنصف حتى العاشرة والنصف.

بعد الترحيب أعربت الأخت باسمة عن فرحها بلقاء الأهالي وبالبسمات المعبّرة على وجوه كلّ الحاضرين ما يدلّ على السعادة باللقاء،

كما أعربت عن فرحها بهذا اللقاء الذي تمّم حلقات الحوار التي درجت عليها إدارة الثانوية. فبعد اللقاءات الأسبوعية مع مسؤولات المراحل، واللقاءات المتكررة والدائمة مع المعلّمين والمعلّمات؛ واللقاءات اليوميّة مع التلامذة، واللقاءات مع لجنة الأهل، كان التطلّع إلى لقاء عام مع الأهالي وهذا ما تمّ اليوم بعد تعثّر عقد اللقاءات التي كانت مقرّرة سابقًا بسبب الظروف التي نمرّ بها.

وقد توقّفت الأخت باسمة خلال مداخلتها عند الأمور التالية معلنةً باسم الجميع:

  1. نحن أولاد الرّجاء ولن نقبل بأن يتسلّط علينا القلق والخوف فيتحوّل إلى يأس وإحباط. نحن نؤمن بأنّ الرّب هو سيّد التاريخ وبالتالي فهو سيّد الأحداث وحتمًا إنّ الأفضل هو ما ينتظرنا على الرغم من الظروف الصعبة التي نواجهها والتحدّيات التي علينا تخطّيها معًا.
  2. نحن عائلة تربوية نعمل معًا لخير أولادنا – تلامذتنا
  • فنسعى كإدارة إلى تأمين أفضل الظروف لمتعلّمينا ليكونوا في أجواء تساعدهم على أن ينموا “بالقامة والحكمة والنعمة”، وبفرح وسلام، لذلك نسعى إلى تحييدهم عن كلّ التأثيرات السلبية التي يمكن أن تؤثّر على نفسيتهم وصحتهم ونموّهم الفكري والعاطفي والعلائقي. كما نسعى كإدارة إلى تأمين أفضل البرامج والمناهج التي تمنح تلامذتنا الحظ الأوفر في الوصول إلى أقصى مستوى من المستويات العلميّة والثقافيّة والروحيّة، بطرائق تربويّة ناشطة ومتنوّعة تأخذ في الحسبان مقدرة وشخصيّة كل تلميذ وتلميذة.
  • إضافة إلى ذلك نسعى كإدارة على تعزيز العمل مع المعلّمين والمعلّمات بحيث نكون جميعًا في مسيرة تنشئة دائمة تؤول إلى خير متعلّمينا. وفي هذا الإطار شكرت كلاًّ منهم على تعاملهم مع تلامذتنا في هذه الأزمة الصعبة بروح “الرسالة التربويّة” التي تتطلّب تعبًا واستباقًا للأمور فلا ينقص على تلامذتنا شيء.
  • وقد أعلمت الأهل الكرام بالطريقة التي حاولت الإدارة مع الأساتذة استيعاب قلق التلامذة وتساؤلاتهم واندفاعاتهم الناتجة عن تأثيرات الأزمة الحاليّة ففرضت عليهم عيّنات من الأنشطة التي تتوالى في الصفوف بحسب المراحل والأعمار لتأكيد التالي:
  • إدارة المخاوف والانفعالات.
  • توعية التلامذة كي لا ينجرفوا مع التيارات دون إدراك.
  • احترام الرأي الآخر وحلّ الاختلافات بالحوار.
  • عيش “”العونة” والتضامن.
  • الوعي أنّ حقّهم الأول هو التعلّم والتربية وعليه، ذكّرت الجميع بأن المدرسة هي مكان الثورة الأول لأنها ثورة ضدّ الجهل والسلبيّة والخوف والتبعيّة والكراهية… ثورة ضد اليأس والقنوط! هي مسيرة نحو إنسانيّة تسعى إلى تكوين إنسان على صورة الله كمثاله.
  1. في إطار الاحتفال بالمئويّة الأولى للبنان الكبير، توقّفت الأخت باسمة عند أهميّة التربية الوطنيّة التي تؤمّنها المدرسة لتلامذتنا، إيمانًا منها بأن لبنان أرضًا مقدّسة لا يجوز التلاعب بها ولا التفريط بها ولا التخلّي عنها. فلبنان الكتاب المقدس هو وطن التلاقي والحوار، وطن الأخوّة حيث ينشد الجميع “كلنا للوطن”. نعم كلّنا يعني كلّنا. ولذلك نسعى مع تلامذتنا، صغارهم وكبارهم، إلى ترسيخ حسّ الوطنيّة فيهم وحسّ المسؤوليّة اللتين تجعلان منهم مواطنين ومواطنات يعرفون كيف يبنون الوطن الذي نحلم به.
  2. ثم توقّفت عند جديد الثانوية، فأعلمت الجميع بأن المدرسة:
  • صارت عضوًا في “وكالة التعليم الفرنسي في الخارج” (AEFE)، وصارت بالتالي من ضمن مجموعة مدارس “فرنسيّة تتبع المنهج الفرنسي، إلى جانب المنهج اللبناني، مع كل ما يستتبع ذلك من دورات تدريبيّة، وزيارات تقييميّة من قِبل المسؤولين التربويّين في السفارة الفرنسيّة.
  • حصلت على تجديد “للجائزة المدرسيّة العالميّة” من قِبل المركز الثقافي البريطاني ISA، وهي جائزة يمنحها المركز للمدارس المتميّزة على صعيد تعليم اللغة الانكليزيّة بحسب الطرائق التربويّة الحديثة. وهي الجائزة التي تحصل عليها الثانوية للسنة السابعة على التوالي.
  1. ثمّ قدّمت الأخت باسمة معلّمتين فرنسيّتين متطوّعتين في المدرسة لمدة سنة، بحسب اتّفاق مع مؤسّسة “مسيحيو الشرق” للسنة الثانية على التوالي فقدّمت أولاً الآنسةDiane de Catuelan تعريفًا بالمؤسّسة، ثمّ عرّفت عن نفسها وهي محامية من باريس، كما أعربت عن فرحها بالمستوى الإنساني والتعليمي والعلائقي الذي يتميّز به تلامذتنا، مع العلم بأنها تساعد في الصفوف الابتدائيّة.

وقدّمت الآنسة  Marguerite Angleysخبرتها فشهدت على فرحها ودهشتها من المستوى العلمي والثقافي اللذين اختبرتهما مع تلامذة الصفوف التكميليّة والثانوية وهو ما لم تشهده في الكثير من المدارس الباريسيّة، خاصّة وأنها “معلّمة” تركت مهنتها في باريس لتخدم لمدّة سنة في لبنان.

فالشكر لهما، وكافأهما الرب أضعافًا لما تقدمانه.

بعد ذلك كانت مداخلة لكلّ من مسؤولات الأقسام. وبدأت السيدة رانيا زغيب بالتعريف عن مسيرة الانضمام إلى المدارس الفرنسيّة في مراحل الروضات والابتدائي والتطلّعات المستقبليّة للثانويّة على هذا الصعيد. https://cutt.ly/Re8Hg78

 

وأكملت السيدة نوال كوكباني مسؤولة المرحلة الأساسيّة الثانية الكلام فعرضت للأهالي الطرق الناشطة المتّبعة في المدرسة وتطبيقات “غوغل” في الصف المعتمدة لإيصال المعلومات والواجبات بواسطة التكونولوجيا الحديثة. https://cutt.ly/Ie8Hkt0

 

وتناولت السيدة مادلين الحاج المستشارة التربويّة ومساعدة مسؤولة القسم التكميلي، موضوع اللغات في المدرسة والتشديد على الكفايات اللغويّة وبخاصة التعبير الشفوي، فكانت لها المداخلة التالية: https://cutt.ly/oe8Hzqf

 

تلتها الآنسة سوزان راضي مسؤولة القسم الثانوي التي عرضت ملامح المتعلّم الذي تعمل ثانوية الراهبات الأنطونيات على ترسيخها فيه ليتخرّج مواطنًا صالحًا مسؤولاً ومسائلاً. https://cutt.ly/Ce8HCb1

وعرضت السيدة رانيا القاعي نشاط مكتب الصعوبات التعلميّة في المدرسة، وكيفيّة تلافي مخاطر التنمّر والــ Sexting. فكانت لها المداخلة التالية: https://cutt.ly/7e8HdkP

وفي الختام كانت مداخلة لرئيس لجنة الأهل السيد عماد سيف الذي عرض للعلاقات الوثيقة التي تربط الأهالي بإدارة الثانويّة والعمل الحثيث على تقوية هذه العلاقات، وتمكينها على صعيد كل الأهالي كما هي الحال مع الإدارة والأساتذة وذلك لخير أولادنا-تلامذتنا. ثم كانت مداخلة حضرة المحامي فادي نصّار عضو لجنة الأهل الذي أكّد على فخر الأهالي بما يحصل عليه أولادهم من علم وتربية وثقافة وروحانية ووطنيّة في هذه الثانويّة، وعند الفرح الذي يشعر به الأولاد في المدرسة جرّاء الاهتمام بكل تلميذ وتلميذة وكأنه “وحيد” يستحق كل احترام ومساندة. وبالتالي شكر المدرسة على كلّ ما تقدّمه، وعلى الاحترام الذي تظهره للأهل.

ثمّ توقّف عند ضرورة قيام الأهل بواجباتهم تجاه المدرسة إن على الصعيد العلاقات المتبادلة، أو على الصعيد الإعلامي الداعم، أو على الصعيد المادي وبخاصة في هذه الأيام العصيبة؛ فلفت إلى أن دفع الأقساط فهو حقّ للمدرسة لتستطيع أن تقوم بواجباتها تجاه التلامذة، كما تجاه الأساتذة الذين يحق لهم أن يتقاضوا رواتبهم في نهاية كل شهر. وشدّد على عدم الانجرار وراء التيارات التي تدعو إلى عدم دفع الأقساط فذلك ينعكس سلبًا على حق أولادنا بالتعلّم، إذ كيف يمكن للأستاذ الذي لا يتقاضى أجره، أن يواصل عمله المعتاد بكلّ حماسةٍ ونشاط. وأعلم الجميع أن الإدارة دأبت على تسهيل الأمور لكلّ الأهالي بحيث تستطيع كل عائلة الدفع على حسب مقدراتها وبالطريقة التي تراها مناسبة لها، فتقسّط ما يتوجّب عليها بحسب جدول يُتّفق عليه مع إدارة المحاسبة. وأعلن أن لجنة الأهل اتّفقت مع الإدارة على تقديم حسم 10% لكلّ عائلة تدفع فسط السنة كاملاً دفعة واحدة

 

البيان:

نتيجة الأزمة الاقتصاديّة وما ينتج عنها من مفاعيل نعيشها سوية وندرك أبعادها، ولكي لا ينعكس هذا الواقع المقلق على استمرارية المسيرة التعليمية والتربويّة، أعلنت الثانوية عن مجموعة تسهيلات مالية لتسديد الأقساط أو جزء منها، أو ما تيسّر، أو جدولتها على حسب قدرة كل عائلة وبحسب التواريخ التي تناسبهم،

وذلك بالعودة إلى قسم المحاسبة الذي يعمل على تسهيل المعاملات اللّازمة، أو العودة إلى الإدارة، لإيجاد الحلول المناسبة،

بحيث لا يُرهَق الأهل، ولا تتعثّر مسيرة الثانوية في أداء رسالتها والقيام بموجباتها والتزاماتها تجاه كافة الشركاء.

وفي هذا الإطار اتّخذت الإدارة قرارًا يقضي بحسم 10% لمن يدفع كامل القسط السنوي دفعة واحدة قبل الأعياد.

عسى أن يستجيب الرّب صلواتنا وتمرّ هذه الأزمة على وطننا وشعبنا بأقل ضرر ممكن، راجين للجميع السّلام والأمان مع الصحة وراحة البال.

 

خاتمة

وبعد صلاة ختامية قدّمت فيها الأخت باسمة لكلّ العائلات وكل الأساتذة والمدرسة والوطن للرب الإله القادر على منحنا الأمان والسلام، تمنّت على الجميع الحفاظ على روح إيجابيّة خلاّقة ومتضامنة ليكون الميلاد الآتي عيدًا حقيقيًا لعائلة تربويّة واحدة ولوطن آمن.

الشكر لله دائمًا والشكر لكلّ من حضر الاجتماع ولكلّ من قرأ هذا المحضر.

Date: December 5, 2019